ArabicAnglaisFrançaisEspagnol

Publicité

Rétrécir
Il n'y a pas encore d'annonces.

Pourquoi aimer l'Islam ....

Rétrécir
X
  • Filtre - Filtre
  • temps
  • عرض
Désélectionner tout
Nouveaux messages
    • WhatsApp

    Pourquoi aimer l'Islam ....

    بعض النصارى يُنادون بتعديل علم مصر ويُطالبون بإزالة النسر منه ليحلّ مكانه الهلال والصليب معا !! فهل من تعليق ؟

    هل يجوز أن نشارك في الإنتخابات الرئاسية المُقبلة بعد تنحي مبارك ؟.

    هل من توضيح لضوابط الخروج على الحاكم ؟

    هل من تعريف للحرية والمدنية ؟

    هل من أخبار عن الشيخ الفاضل أبي إسحاق الحويني – حفظه الله – ؟

    هل سنضع يدنا في يد الإخوان في المرحلة القادمة ؟

    نريد ألا نتكلم كثيراً في أوقات الفتن

    ما تقييمك لما حدث في مصر يا شيخنا العزيز ؟

    ما الواجب علينا عند انتخابات الرئاسة ؟

    لماذا لا يقوم رجال الدعوة بالتحدث مع أصحاب الأحزاب ويحاولون إقناعهم بالإٍسلام ؟

    لماذا لا تسلّط وسائل الإعلام الضوء على الملتزمين في ميدان التحرير؟

    رؤيا حول الأحداث التي تشهدها مصر

    البعض يقولون : لماذا لا تدعون الناس إلى الإسلام بدلا من دعوتهم إلى السلفية ؟

    وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَذًى كَثِيراً

    توضيح تأجيل المؤتمر بالمنصورة
    Ibn al-Qayyim (Puisse Allah lui accorder Sa miséricorde)
    Le peuple de l'Islam en étrangers et les croyants dans le peuple des étrangers de l'Islam, Et les gens de la connaissance Dans les étrangers fidèles, Et les gens de l'année - Ceux qui les distinguent des caprices et des hérésies - ce sont des étrangers, et ceux qui les préconisent qui persévèrent dans le mal des contrevenants sont les plus franches, : Et si vous obéissez plus que sur la terre, ils vous égareront du chemin d'Allah (le bétail: 116}
    • WhatsApp

    #2
    محاضرة الشيخ احمد النقيب حفظه الله بعنوان امادا احب الاسلام ..
    وتتضمن المحاور التالية ..

    بعض النصارى يُنادون بتعديل علم مصر ويُطالبون بإزالة النسر منه ليحلّ مكانه الهلال والصليب معا !! فهل من تعليق ؟

    هل يجوز أن نشارك في الإنتخابات الرئاسية المُقبلة بعد تنحي مبارك ؟.

    هل من توضيح لضوابط الخروج على الحاكم ؟

    هل من تعريف للحرية والمدنية ؟

    هل من أخبار عن الشيخ الفاضل أبي إسحاق الحويني – حفظه الله – ؟

    هل سنضع يدنا في يد الإخوان في المرحلة القادمة ؟

    نريد ألا نتكلم كثيراً في أوقات الفتن

    ما تقييمك لما حدث في مصر يا شيخنا العزيز ؟

    ما الواجب علينا عند انتخابات الرئاسة ؟

    لماذا لا يقوم رجال الدعوة بالتحدث مع أصحاب الأحزاب ويحاولون إقناعهم بالإٍسلام ؟

    لماذا لا تسلّط وسائل الإعلام الضوء على الملتزمين في ميدان التحرير؟

    رؤيا حول الأحداث التي تشهدها مصر

    البعض يقولون : لماذا لا تدعون الناس إلى الإسلام بدلا من دعوتهم إلى السلفية ؟

    وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَذًى كَثِيراً

    توضيح تأجيل المؤتمر بالمنصورة

    lien http://www.albasira.net/cms/play.php?catsmktba=5544
    Ibn al-Qayyim (Puisse Allah lui accorder Sa miséricorde)
    Le peuple de l'Islam en étrangers et les croyants dans le peuple des étrangers de l'Islam, Et les gens de la connaissance Dans les étrangers fidèles, Et les gens de l'année - Ceux qui les distinguent des caprices et des hérésies - ce sont des étrangers, et ceux qui les préconisent qui persévèrent dans le mal des contrevenants sont les plus franches, : Et si vous obéissez plus que sur la terre, ils vous égareront du chemin d'Allah (le bétail: 116}

    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      Que Dieu te récompense ma soeur pour de bon

      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        Que Dieu te récompense ma soeur pour de bon
        Oh mon Dieu, soutenez l'islam et les musulmans
        Ô Allah, accorde-lui la beauté de la création et de la création, et le pouvoir de la religion et du corps, et le bonheur du monde et de l'au-delà.





        Oh mon Dieu, fais que mon frère de ceux qui lui disent le feu passe à travers ta lumière, éteins un feu





        sigpic




        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          Que Dieu te récompense
          Omo Choaib
          الدعاء لم يرد في الكتاب والسنه

          الجواب:


          Dieu soit loué et les prières et la paix soient sur le Messager d'Allah et après:

          فهذه الرسالة التي انتشرت عبر الجوال والإنترنت و Qui نقلت هي من جنس كثير من الرسائل التي بدأت تتداول في الآونة الأخيرة، والتي لا يشك مَنْ له أدنى ممارسة ومطالعة في الأحاديث النبوية، وآثار الصحابة أنها ليست على سنَنِهم ولا على طريقتهم في الأدعية والأذكار التي تشع منها أنوار النبوة، وتظهر فيها الفصاحة والبلاغة العربية والبعد عن الألفاظ التي هي بأدعية المتأخرين المتكلفين أشبه منها بأدعية سيد المرسلين –صلى الله عليه وسلم- أو أدعية أصحابه الميامين.
          ولّما كان البعض لا يستطيع ترويج بعض هذه الأدعية إلا بقصص، وكتب عليها بعضهم بعض القصص لتروج على العامة فلعل هذه القصة من هذا الباب.
          وإنني أÊtre prévenu هنا من ترويج ما لم يثبت الإنسان منه عن آحاد الناس وأفرادهم، فضلاً عن عليتهم، فضلاً عن الصحابة أو النبي –صلى الله عليه وسلم-، فإن هذا المسلك مخالف تماماً لقول الله تعالى: "فتثبوا"، وفي القراءة الأخرى: (فتبينوا).
          وليس بعاقل من حدث بكل ما سمع، أو نشر كل ما وصل إليه ولو كان قصده حسناً، فإن القصد الحسن لا يشفع لصاحبه في تبرير مثل هذا الخطأ الجسيم، بل هذا العذر –أعني حسن القصد- من الشبه التي تعلق بها واضعو الأحاديث على النبي –صلى الله عليه وسلم- بغية ترويج الخير زعموا!.
          فليتق الله أولئك الذين يروجون مثل هذه الرسائل، وليتثبوا منها قبل إرسالها، فإن لم يستطيعوا التثبت فليسألوا أهل العلم، والاتصال بهم اليوم أسهل منه في أي وقت مضى. إما عن طريق الإنترنت أو عن طريق رسائل الجوال، ولا عذر لأحد في نشر مثل هذه الرسائل الملفقة.
          ومن تأمل القرآن والسنة وجد فيهما الغنية والكفاية عن ترويج مثل هذه الأحاديث الضعيفة، والأخبار الواهية، والله المستعان، والحمد لله رب العالمين.

          Comme c'est beau de se réveiller du sommeil
          Et tout ce qui vous concerne [Dieu]
          Et le coeur de ton coeur bat avec l'amour de Dieu
          ...
          Et ta langue fait écho [souvenir de Dieu]
          ... et votre intention sera renouvelée pour être toutes vos œuvres [pure à Dieu]

          .. ♥ .. ♥ .. ♥ .... ♥ .. ♥ .. ♥ .... ♥ .. ♥ .. ♥ .. Nom d'utilisateur Se souvenir de moi?


          Il est agréable de planter une rose dans chaque verger
          Mais le plus beau à planter la mention de Dieu sur chaque langue


          تعليق

            • WhatsApp

            #6
            Envoyé par sonsona14 Voir le message
            Que Dieu te récompense
            Omo Choaib
            الدعاء لم يرد في الكتاب والسنه

            الجواب:


            Dieu soit loué et les prières et la paix soient sur le Messager d'Allah et après:

            فهذه الرسالة التي انتشرت عبر الجوال والإنترنت و Qui نقلت هي من جنس كثير من الرسائل التي بدأت تتداول في الآونة الأخيرة، والتي لا يشك مَنْ له أدنى ممارسة ومطالعة في الأحاديث النبوية، وآثار الصحابة أنها ليست على سنَنِهم ولا على طريقتهم في الأدعية والأذكار التي تشع منها أنوار النبوة، وتظهر فيها الفصاحة والبلاغة العربية والبعد عن الألفاظ التي هي بأدعية المتأخرين المتكلفين أشبه منها بأدعية سيد المرسلين –صلى الله عليه وسلم- أو أدعية أصحابه الميامين.
            ولّما كان البعض لا يستطيع ترويج بعض هذه الأدعية إلا بقصص، وكتب عليها بعضهم بعض القصص لتروج على العامة فلعل هذه القصة من هذا الباب.
            وإنني أÊtre prévenu هنا من ترويج ما لم يثبت الإنسان منه عن آحاد الناس وأفرادهم، فضلاً عن عليتهم، فضلاً عن الصحابة أو النبي –صلى الله عليه وسلم-، فإن هذا المسلك مخالف تماماً لقول الله تعالى: "فتثبوا"، وفي القراءة الأخرى: (فتبينوا).
            وليس بعاقل من حدث بكل ما سمع، أو نشر كل ما وصل إليه ولو كان قصده حسناً، فإن القصد الحسن لا يشفع لصاحبه في تبرير مثل هذا الخطأ الجسيم، بل هذا العذر –أعني حسن القصد- من الشبه التي تعلق بها واضعو الأحاديث على النبي –صلى الله عليه وسلم- بغية ترويج الخير زعموا!.
            فليتق الله أولئك الذين يروجون مثل هذه الرسائل، وليتثبوا منها قبل إرسالها، فإن لم يستطيعوا التثبت فليسألوا أهل العلم، والاتصال بهم اليوم أسهل منه في أي وقت مضى. إما عن طريق الإنترنت أو عن طريق رسائل الجوال، ولا عذر لأحد في نشر مثل هذه الرسائل الملفقة.
            ومن تأمل القرآن والسنة وجد فيهما الغنية والكفاية عن ترويج مثل هذه الأحاديث الضعيفة، والأخبار الواهية، والله المستعان، والحمد لله رب العالمين.

            La paix, la miséricorde et les bénédictions de Dieu Tout-Puissant
            أخيتي الكريمة ... مثلما تدعين أخواتك في الله للتثبت فأنا بدوري أدعوك للتثبت أولا من موضوع أختك أم شعيب فهي وضعت محاضرة للشيخ أحمد نقيب عنوانها لماذا أحب الإسلام وقد وضعت الرابط..فجزاك الله خيرا على نيتك الطيبة لتنبيه أخواتك في الله لكن أنصحك مجددا بالتريث أختي الفاضلة.


            أختي أم شعيب بارك الله فيك وجزيت كل خير


            Mon frère en Dieu .. Si tu ne m'excuses pas
            Et une invitation de ta part est vraie, et ça me suffira


            تعليق

            Travailler ...
            X